أحمد طالب مسلم أمريكي اهتز له المجتمع الأمريكي

17 سبتمبر، 2015

2 تعليقان

التدوينة دي مش عشان اللي حصل في أمريكا على قدر اللي بيحصل عندنا احنا في نفس الموقف والحالة دي بس مع الفارق طبعاً،

صورة لاحمد و هو لابس تي شيرت عليه لوجو ناسا اثناء القبض عليه.
صورة لاحمد و هو لابس تي شيرت عليه لوجو ناسا اثناء القبض عليه.

القصة ببساطة لطالب مسلم أمريكي 14 عام من أصل سوداني، شغوف جداً بالعلوم والتكنولوجيا وبيحب ناسا صنع نموذج لساعه وخدها معاه المدرسة عشان يفتخر بانجازه ده مع المدرسين والطلبة زمايله، لكن المدرس ومدير المدرسة صابتهم حالة رعب وقالوله دي قنبلة وبلغوا البوليس واتقبض عالولد، وطبعاً ده نتيجة الالة الاعلامية الغربية اللي بتصور المسلمين كلهم انهم ارهابين { استنى ماحنا كمان اعلامنا بيقول كده} 😂

المهم هل القصة خلصت، هي لو كانت عندنا بالتأكيد كانت خلصت وكان ضاع مستقبل الولد لكنها كانت مجرد البداية للقصة، اللي يبهرك هو رد فعل المجتمع اتجاه غلطة ناس عنصرين واعتبروا اللي عمله المدرس والمدير والشرطة جريمة لا تغتفر وبدأت حملة على تويتر وكل السوشيال ميديا بالوسم #istandwithahmed عشان يدعموا أحمد ويحاسبوا اللي تسببوا في ده،
و القصة اتطورت بشكل سريع و بتتغطى في وسائل اعلامية معروفة بتركيزها على قضايا الابداع و التكنولوجيا و بيقولو ازاي امريكا بتشتكي من تخلفها في الرياضيات و العلوم امام دول العالم المتقدم و تيجي تقبض على عيل عمل ساعة عشان اسمه مسلم.

○ وبالفعل ناس مسئولين في أمريكا وأولهم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية نفسه تفاعل مع أحمد وسانده وقاله البيت الأبيض بيرحب بيك وبابتكارك عشان تعلم اطفال غيرك يحبه العلوم، لأن بيك واللي زيك امريكا عظيمة.

كمان مارك ذوكربيرج مؤسس الفيسبوك اتكلم عن أحمد وقال ” اللي عنده المهارة والشغف لابتكار اشياء رائعة لازم نصقفله ونشجعه مش يتقبض عليه، لأن المستقبل للي زي أحمد” ودعا أحمد في اخر كلامه وقاله “هنحب نقابلك فيفيسبوك، واستمر في الابتكار” ..

○ ده غير كتييييييير وكتيييييير من وسائل الاعلام اللي إتكلمت عنه واللي ساندته واللي عايز يقدمله منح تساعده يتعلم احسن، ده كان رد فعل دولة فعلاً بتخاف على ولادها وعلى مستقبلها وان كتير طالبوا بمحاسبة عمدة تكساس ومدير المدرسة وكل المسئول عن اللي اتسببه نفسياً لأحمد.

إسراء الطويل أثناء نقلها للمحكمة
إسراء الطويل أثناء نقلها للمحكمة

والله احنا اللي نفسياً خلاص مبقاش في طاقة من اللي بيحصلنا، انا اعرف ان في أكثر من 800 طالب معدوش السن القانوني في مصر مقبوض عليهم عشان رفعوا علامة ولا شالوا بالونة ولسه في السجون بقالهم أكثر من سنة .. وكل يوم بحس أكثر بالعجز في البلد دي اللي بتدمر مستقبلها بإيديها.

ابسط حاجه، اعرف قضية #إسراء_الطويل البنت الصغيرة المصابة في رجلها اللي مش عارف ايه اللي الارهاب اللي عملته عشان دولة بظباطها وعساكرها ومواطنيها الشرفاء تخاف منها، ويعتقولها هي وصحابها وهما رايحين يتفسحوا.

شوفت بئا الفرق بينا وبينهم، في النهاية انا كنت قرأت من ايام مقالة عن بتعبر عن ان الاسلام لم يعد يطبق في اراضي المسلمين بعنوان { مابين السعودية والسويد } للكاتب السعودي د. عبد الله الدويس

#الله_المنتقم

Share on Facebook16Tweet about this on TwitterEmail this to someone