كُلِشِنْ كَاّنْ

22 أبريل، 2012

تعليق واحد

سلام الله عليكم ورحمة منه وبركاته ،

منذ فترة طويلة وأنا لم أدون، منذ أن بدأت التدوين وأنا أستمتع بالكتابة والتعلم من زوار مدونتي وأصدقائي وأرائهم إلا أنه مؤخراً فقدت ذلك الإحساس لعله الوضع الكئيب الذي أصبحنا فيه هذه الأيام.
حتى وجدت مبادرة ممتعة جداً ومغامرة رائعه (اللغة العربية للإستخدام اليومي) وأعجبتني جداً فكرة المبادرة والمواضيع الممتعة التي قد تخرجني من كلكعة الأمور وبالرغم من إلتحاقي بهذا الركب متأخراً جداً إلا أنني متحمس جداً للفكرة وللمواضيع الغريبة التي ستتناولها،
ونبدأ بأول موضوع وهو عشرة أشياء لا تستعمل في غرضها :

1) إسطوانة CD للمشروبات : أستخدم عدة إسطوانات لا أحتاجها أو تالفة لوضع المشروبات الساخنة والباردة عليها وأنا أمام الكمبيوتر.

2) كوب الأشياء الدقيقة : لدي كوب كبير من الإستالس أستعمله لجمع أي شئ صغير من زراير قطعت من قميص أو عملات معدنية أو شئ بحجم صغير للإحتفاظ به في ذلك الكوب.
3) فرشاة شعر للحذاء : أستعمل فرشاة خشبية بألياف صناعية سوداء خشنة كفرشاة لحذائي القطيفة وأتمنى شراء أخى لإستعمالها لتنظيف الملابس.
4) قصافة الأظافر للقطع : أحمل معي دائماً قصافة الأظافر ليس لقضم الأظافر وتهذيبها بل لقطع أي شئ أخر كالأسلاك أحياناً أو الحبال.
5) كرتونة ملابس : لأننا الآن في فترة إنتقالية “زي مصر كده .. بردو رجعنا للسياسة :(” أقصد بننقل من منزل لمنزل أخر والمنزل الأخر ما زال به بعض التوضيبات لذلك ليس متاح لنا دولاب يخزن به الملابس فأستعمل كرتونتين كدولاب ملابس مؤقت.
6) الحصالة صندوق القصاصات : لدي حصالة خشبية قديمة كبيرة نوعاً ما أستعملها كصندوق لقصاصات الورق التي لا تنفذ أبداً من جيبي حتى يتسنى لي الوقت لتصنيفها ومراجعتها لاحقاً.
7) ترابيزة كمبيوتر للتلفزيون : طبعاً لأنني ذكرت بأننا ما زلنا في شقة مؤقتة حتى ننقل كل أغراضنا للشقة الجديدة فنحن نستعمل ترابيزة الكمبيوتر للتلفزيون.
8) الدفاية أو المروحة لتنشيف الملابس : لدي بعض الملابس افضلها على الأخرى لذلك أسعى قبل خروجي أحياناً إذا كان هناك ملابس ما زالت مبتلة فيمكنني تنشيفها على الدفاية أو المروحة الستاند 🙂
9) برطمانات الزجاج لزراعة الورد : أطلب من والدتي دائماً الإحتفاظ ببرطمانات زجاج كبيرة لزراعة بعض الورود.
10) الأكياس البلاستيك كرشاش للزرع أو للمقالب : أحياناً كثيرة عند السفر أحمل هم من سيسقى ورودي بدلاً مني فلا أجد ألا هذا الحل العبقري بأن أملأ أكياس بلاستيكية بالماء وأفتح خرماً صغيراً بالكيس لتصبح كرشاش للزرع أو لقذفها على بعض الأصدقاء من بلكونة المنزل كمقلب.

بالرغم من أنه ليس من السهل البوح بهذه الأسرار الخفيفة والشخصية إلا أنها تجربة ممتعة.

فما رأيك أنت بأن تترك لي تعليقاً عن أشياء تستعملها في غير محلها؟

مصدر الصورة | http://ihaque.deviantart.com