الإستحمام …. إستجمام

6 يوليو، 2009

6 تعليقات

يا سلام على الدش ده فعلا جميل وممتع

معلش اصلي لسه واخد دش ميه ساقعه انما ايه بقى حاجه كده ملوكي
أنا بقى باحب الدش جداً بحس اني باعمل ريفريش “Refresh” بس بيكون جامد جداً.
يعني مثلاً لما أكون راجع من يوم شغل أو دراسه طويل ومتعب جداً أول ما بوصل البيت واقلع الكوتشي ولا الجزمه اجري عالحمام واعمل “check” عالسخان واشوف درجه حرارته مظبوطة ولا لأ وليا طقوس اخويا بيعتقدها ممله في تحضير الحمام للإستجمام خصوصاً ان دش سخن بعد يوم متعب بيكون فعلاً قمة الراحه يعني لما ابدأ الاقي الميه السخنه نزله ترف عليا يا سلام جسمي اللي كان مكسر بقى تمام وابدأ اغني أو أفكر في اللي حصل النهاردة وإللي هاعمله بكره والله بطلع احسن قرارات تحت الدش السخن وبمجرد ما أطلع أروح أحضن سريري حبيبي أو لو جعان ودي مش غالباً يعني أقعد أدام التلفزيون ويجيلي الأكل وأبدأ أهبر فيه.
ده بالنسبه للدش السخن اللي بحبه بس لو هانهي بيه يومي.

لكن ما أقولكمش بقى عالدش الساقع الجامد المفوقاتي بتاعي … دش ساقع بميه ساقعه متلجة وطبعاً ده بيلاقي اعتراض جميع افراد العائلة زي مثلاً
أشرف أخويا يقولي انا مش عارف انت ازاي بتستحمل دش الميه الساقعه دي ازاي ما ادامك السخان ميته 100% ولا دخانه تقولش حمام سونا
ولا ماما تقولي يا ابني طيب بلاش سخنه خليها فاترة بس عشان جسمك.
لكن أنا ليا مبدأ في الإستحمام هو أن لو أنا هابدأ يومي أو هاعمل حاجه بعد الحمام غير النوم يبقى دش ساقع تلج أن كان شتا او صيف
وأن كنت راجع من يوم متعب يبقى لازم الدش السخن الطويل عشان امخمخ وأنا باتشطف.

الدش الساقع بيخليني “fresh” مش طازة لأ يعني في مود جامد جداً بيخليني نشيط يعني ومستعد لأي عمل أو تفكير.وده اثبتته الدراسات في القطب الشمالي وكمان دول شرق اسيا ان اعمارهم بتطول لأن اجسامهم بسبب استمتاعهم بالماء البارد ينعكس على قوة القلب وباقي اعضاء الجسد الداخلي.لأن الماء البارد ينشط الدورة الدمويه والأعصاب.

أما بقى الدش السخن بيبقى ممتاز جداً لإنهاء يوم جسم مرهق محتاج يريح ويستريح من التعب اللي هوه فيه كمان بيبقى مفيد للي هايبدأ ينام لأن الماء الساخن بيدفي الجسم ويهمد من سرعه دقات القلب ويريح الأعصاب ويعد جسدك لأن يرتاح وألا يبزل مجهود فهو مفيد جداً فقط عند النوم

أنتوا بقى رأيكم ايه في الإستحمام لأن زي ما قولتلكم

فعلاً الإستحمام …. إستجمام