المصري عينه زايغة ليه ؟

31 يوليو، 2009

5 تعليقات

eye_look_to_the_womenلقد اجتمع مجموعة من الأخصائيين والمهتمين والمتعاطفين معك كي يقتلوك.. بحثاً

ويشرحوك.. نفسيا”.. جملة كتبت على ظهر دعوة عامة في شكل الحضور، ولكنها خاصة
جدا في القضية التي تتناولها..
المصري عينه زايغة ليه؟؟ كان هوالسؤال الذي طرحته ندوة نظمتها ساقية الصاوي
الجمعة الماضية، ويبدو أن السؤال يشغل الكثيرين لدرجة جعلت فرصة الحصول على
كرسي نادرة للغاية، فكان الاختيار الأمثل هو الجلوس على الأرض أو مشاركة أحدهم
الكرسي .. وانت وشطارتك في الحضور بدري..
ولم تخلف الساقية وعدها بل حضر فعلا مجموعة من الأخصائيين والأطباء النفسيين
والكتاب في محاولة للوصول إلى الأسباب التي تجعل الرجل المصري عينه زايغة،
بعضها معروف وبعضها لم يخطر ببالنا من قبل…

لو فاتتك فرصة حضور الندوة اقرأها معايا …

قالوا:
شريف الجيار (أستاذ الأدب
المقارن بجامعة بني سويف)
: كل مقومات الشارع تساعد على
زوغان عين الرجل المصري قبل الشاب، وإن كان علينا أن نعالج أنفسنا من هذا الداء
فعلينا إصلاح الخلخلة التي حدثت بداخل الذات المصرية المحافظة، وبالنسبة للشباب
فعلى الوالدين تعويض التقصير في متابعة الأبناء منذ صغرهم، ويجب أيضاً تربيتهم
علي النقد البناء، ولا نفتخر بكونهم خجولين.

الكاتب الكبير نبيل فاروق:
مافيش راجل عينه مش بتزوغ، دى حاجة غريزية في هرمونات الرجل، ولكن عندما يتطور
الزوغان من مجرد نظرة إلى فعل، هنا يجب أن يقف الرجل مع نفسه، ومن الصعب أن
أحصر الرجل المصري فقط في تلك الحالة، فالرجل في جميع أنحاء العالم قادر علي
التحول بتحول مجتمعه، ومن لم يتأقلم سيكون مصيره الانقراض كالديناصورات.

وتسائل قائلا: وكيف نطالب الشاب بأن يغض بصره ونحن نقوم بتصدير المشاهد العارية
له من خلال الكليبات الغنائية، ونحيطه بجميع العوامل التي تساعده علي الانحراف،
لذا فعلينا الاعتراف بالمشكلة ومواجهتها وليس الهروب منها .

فاطمة الشناوي(خبيرة في العلاقات الزوجية):
غياب الديمقراطية هو أحد أهم أسباب الانحراف الأخلاقي، فبعضنا قد يتخيل أنها
سبب ثانوي لا يذكر، ولكن في الحقيقة هي مشكلة أساسية في إشعار الشباب بالإحباط
واليأس والقهر، مما ينتج عنه فراغ في حياته، بالإضافة إلي عدم تواجد نشاط رياضي،
وذلك للتكاليف الباهظة التي تتطلبها النوادي الرياضية، وكأن ممارسة الرياضة قد
اقتصرت على القادرين فقط، ومراكز الشباب غير صالحة بالمرة، ويساعد على ذلك
ملابس البنات المستفزة في كثير من الأحيان، والإنترنت وغياب الرقابة الأسرية،
كل ذلك يسهم في زوغان العين والانحراف.

وخلال الندوة توصل الحاضرون
والأخصائيون إلى مجموعة من الأسباب أرجعوا إليها زوغان عين الرجل المصري وهي
:

• التحرر المجتمعي

• عدم الإشباع في الحياة الزوجية

• الزواج المبكر للرجل

• البطالة

• التدين الشكلي

• عدم الثقة بالنفس

• فهم الحرية بشكل خاطئ

• انعدام الهدف في الحياة

• الفراغ

• ارتفاع أسعار النوادي الرياضية

• شخص يحمل عقدة نقص في حياته ويحاول تعويضها

• الفضائيات وتنوع المشاهد الجنسية بها في ظل انعدام الرقابة

• انعدام القدرة علي الزواج

• الأفلام السينمائية والكليبات الغنائية العارية

• النكد الأسري

• الزواج التقليدي

• ملابس البنات المثيرة

• انشغال الزوجات عن أزواجهم والوالدين عن أبنائهم

كيفية العلاج:

1- التوجه للدين

2- الالتزام بعادات وتقاليد مجتمعنا الشرقي

3- العودة لتحمل المسئوليات

4- تربية الشباب منذ صغرهم علي حرية النقد

5- تقديم التوعية الكافية للشباب بضرورة احترام حريات الآخر

6- عودة التجمع الأسري

7- قتل الفراغ عن طريق الأنشطة المختلفة أو الحصول علي دورات تؤهله لسوق
العمل

8- فتح قنوات للحوار

9- البنات تقدر شعور الرجل و(تتحشم) شوية .

أرقام وحقائق:

1- تشهد مصر حالتي اغتصاب كل ساعة

2- 10 مليون شاب وفتاة وصلوا لسن الـ 30 ولم يتزوجوا بعد

3- 1550 حالة اعتداء وتحرش جنسي ( مسجلة ) في العام الماضي .

فما رأيك أنت في زوغان عين المصري ؟

نُشرت بواسطة

أحمد فارس

مصمم واجهات مواقع انترنت وتطبيقات موبايل وكذلك متمرس في تطوير مواقع الانترنت، اهتم واتعلم تجربة المستخدم،مسلم مصري مهتم بالاعمال والانشطة التطوعية،مؤمن بالريادة كاسلوب حياة بترك واحداث الأثر والعيش بالتحديات المخلوطة بالشغف، لذلك اسست المجرة كأول مساحة عمل مشتركة بالشرقية، ومؤسس مشارك بمبادرة مواعيد ، وايضاً محاضر في تصميم/تطوير الويب وكاتب بعدد من المواقع التقنية.