جاتنا خيبة بنويبة … مش عارفين الهجري

19 ديسمبر، 2009

9 تعليقات

سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركاته،

منذ يومين وودت أن أهنئ جميع من أعرفهم بحلول العام الهجري الجديد 1431 هـ ، ولكني صدمت صدمة لم أتوقعها مطلقاً فأغلب من هنئتهم لم يكونوا يعلموا اي شئ عن العام الهجري.
فمنهم من لم يعلم حتى ما هو التقويم الهجري وأخرين اعتقدوا اني اهنئهم بالعام الميلادي الجديد ولا يعرفوا شيئاً عن التقويم الهجري ولا في اي عام ولا شهر نحن فيه.
بل ما زاد الامر سوءاً وأحباطاً لي ان الغالبية لم يكونوا يعلموا كيف تم ابتكار التقويم الهجري ودهشوا عندما اخبرتهم ان الفاروق عمرو بن الخطاب هو من أنشأه نسبتاً لهجرة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم من مكة للمدينة ليكون تقويماً للمسلمين.
وكأنهم لأول مره يعلموا هذه المعلومة. حتى ان من أكثر الردود دهشةً “عشان كده اسمه هجري”.
كنت قد نويت ان أكتب تهئنة عامه في مدونتي ولكني عندما بدأت في الكتابة وجدت نفسي اعرض عليكم إلى أي مدى أنا مندهش ومصدوم مما آل إليه حالنا .
ولم أرد أن أذكر إسم أي ممن أعرفهم ممن صدمت فيهم حتى لا أجرح في اي أحد له معزه خاصة عندي!
لكني بالفعل شعرت بخيبة أمل كبيرة عندما وجدت الجميع يهنئون بعضهم بالعام الميلادي الجديد وتناسوا هويتنا وأصلنا والتقويم الهجري وهو الذي ولو على الأقل نحدد شهر رمضان والأعياد وموسم الحج ، فكيف لهم ان يتناسوا ذلك.

قرائي الأعزاء، أن بداية العام الهجري الجديد فرصة لكل واحد منّا لكي يفتح صفحة جديدة مع الله عز و جل ، صفحة بيضاء نقية ، يعاهد الله فيها أن يسلك طريق الالتزام و الهداية ، يعاهد الله فيها أن يكون كتاب الله عز وجل جليسه ، و ذكر الله عز و جل أنيسه ، و قيام الليل و صيام النهار سبيله ، و الأخ الصالح في الله نديمه .
صفحة يعاهد الله فيها أن يترك كل معصية تبغضه ، و كل أغنية ماجنة من القرآن تحبسه ، و كل نظرة محرمة للقلب تقتله ، وكل جليس سيئ من الله يبعده .
بهذا و هذا وحده نحيي ذكرى الهجرة الشريفة ، و نحقق مقاصدها ، و هذا هو الفلاح الذي يدعونا إليه المؤذن خمس مرات في كل يوم عندما يدعونا إلى الوقوف بين يدي الله عز و جل .
اللهم أجعل عامنا القادم أفضل من عامنا الماضي بتوفيقنا لطاعتك و ترك معصيتك يا رب العالمين ، اللهم اجعل عامنا القادم فرصة لقبولنا في قافلة العائدين إليك والمنيبين إليك يا ذا الجلال و الإكرام ، و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم .

كل عام هجري وأنتم بخير وأمتنا الإسلاميه بأفضل حال بأذن الله تعالى،
1431هـ – عام هجري جديد

نُشرت بواسطة

أحمد فارس

مصمم واجهات مواقع انترنت وتطبيقات موبايل وكذلك متمرس في تطوير مواقع الانترنت، اهتم واتعلم تجربة المستخدم،مسلم مصري مهتم بالاعمال والانشطة التطوعية،مؤمن بالريادة كاسلوب حياة بترك واحداث الأثر والعيش بالتحديات المخلوطة بالشغف، لذلك اسست المجرة كأول مساحة عمل مشتركة بالشرقية، ومؤسس مشارك بمبادرة مواعيد ، وايضاً محاضر في تصميم/تطوير الويب وكاتب بعدد من المواقع التقنية.