سمة شعبنا اللي كان جميل

الفوضى والطوابير

أصبحت الفوضى والطوابير سمة شعبنا الآن في كل شئ ……. في المواصلات طوابير فوضوية في انتظار للأتوبيس أو الميكروباص وحتى عند الركوب وكأنك تحارب لأن تحصل على ربع مقعد داخل السيارة حتى
تصل إلى المكان الذي تريده في ميعادك (ومش هتلحق برضه) ….. لأن الطرق أصبحت فوضى
وطوابير هي الأخرى وزحمة جداً والمواصلة تقف ساعة ولا أتنين في طريق واسع عريض ….. ولا لما بأجي أركب عشان أروح ولا أكون رايح الكلية ولا حتى رايح أتفسح (ييييييييييييييييي) دي أكبر مشكلة في حياتي …..والطوابير والفوضى في الحصول على لقمة العيش كمان لما الواحد يروح يجيب بـ 50 قرش عيش ولا بجنيه حتى وما أن أجاهد في سبيل الوصول لشباك اللي بيبع ده إذا حصلت رغيف حتى لأن الطوابير مش طوابير والبيع مش بيع عادي ….. لأن حتى في العيش واسطة ومحسوبية وكمان أنا مش عارف أنا بعرف أكل العيش ده أزاي بعد ما بشوف البياع في أيده سيجارة وكمان شكله مش ولابد ….. وفوضي في التعليم وفوضي في …………. بقت حياتنا من غير نظام (يعني System) أنا مش عايز أعمم لكن اللي شايفة ما يطمنش حد وعالعموم أنا بحاول أبدأ بنفسي لكن أظاهر مش نافع لأني أن أتبعت النظام في ظل لا نظام لا بعرف أركب مواصلة عشان أروح ولا هأعرف أجيب عيش ولا أنجح في الامتحانات ….. ومافيش فايدة.


Comments

ردان على “سمة شعبنا اللي كان جميل”

  1. الصورة الرمزية لـ أختك شيماء
    أختك شيماء

    موضوع كويس بيحكي الواقع ياريت تستمر في مواضيعك اللي انت بتعبر بيها عننا

  2. يا سلام عليك يا ابو حميد يا جامد كلامك كله حكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *